الثلاثاء، 8 نوفمبر، 2011

مقالة تمجيد فى شيكا بلا فى الجمهورية عدد الاربعاء 9/11/2011 لم يعرف الكاتب بهزيمة الزمالك

كتب - أحمد جلاء:
شيكابالا معشوق الجماهير.. لقب النجم الاسمر محمود عبدالرازق الشهير بشيكابالا لاعب وسط هجوم نادي الزمالك و المنتخب المصري.. اللاعب صاحب المهارة الابرز والمستوي الثابت في مصر في الوقت الحالي.. اصبح معشوق الجماهير وامير القلوب الجديد ليكون رمزا للجماهير البيضاء ومثالا لجميع اللاعبين الشباب والناشئين.. شيكا هو الامتداد الحقيقي لاربعة لاعبين من ابرز الاسماء في تاريخ الزمالك القادرة بالفعل علي التأثير علي الجمهور و زيادة عددهم خلال اللقاءات لما لهم من جماهيرية كبيرة علي المستوي الشخصي و هم حماده امام و علي خليل وحسن شحاته وفاروق جعفر.
وكان للتصريحات الاخيرة لضياء السيد المدرب العام للمنتخب الوطني صدي عالي جدا داخل قلوب الزملكاوية بعد ان اكد المدرب الوطني علي ان المرحلة المقبلة هي مرحلة الفتي الاسمر مع المنتخب بعد ان اختفي اللاعب تماما امام اعين المدرب السابق للمنتخب و الحالي للزمالك المعلم شحاته.
فلاعب بحجم شيكابالا من النواحي الفنية والبدنية والشعبية يصنع الأهداف ويحرزها أيضا وتجده يساعد الدفاع في الكثير من الأحيان إذا احتاجه المدير الفني خلال بعض أوقات المباراة لاعب بكل هذه الامكانيات يجب ان يكون رجل المرحلة الحالية والقادمة مع نادي الزمالك ومنتخب مصر.
لا يختلف اثنان حول مرحلة التطوير التي شهدها شيكابالا علي يد التوءم حسام وابراهيم حسن عندما استطاعا ان يحولاه الي قائد حقيقي للفريق ليس بشارة القيادة وانما بقيادته للفريق خلال المباريات كما طور شحاته وجهازه المعاون كثيرا من أداء شيكابالا هذا الموسم.. وأصبح مختلف عن الموسم الماضي الذي حصد فيه لقب أفضل لاعب في مصر فشيكا مع المعلم أصبح ماكينة صناعة أهداف ويجيد اللعب الجماعي مع باقي زملائه بشكل أفضل.
شيكابالا لعب مع الزمالك في الفترة من 2002 وحتي 2004 ثم الفترة من 2006 وحتي وقتنا هذا وفاز مع الزمالك ببطولتي الدوري موسمين2002/2003 و 2003/2004 كما فاز ببطولة السوبر المصري وبطولة دوري أبطال أفريقيا وبطولة السوبر الأفريقي وبطولة السوبر المصري السعودي وبطولة كأس مصر وكان قد غاب في الفترة من 2004 وحتي 2006 أثناء تواجده في نادي باوك اليوناني.
وحصد مع المنتخب المصري بطولة كأس الأمم الأفريقية 2010 وبطولة كأس العالم العسكرية وشارك مع منتخب الشباب في كأس العالم للشباب بهولندا عام .2005
تعليق المدونة أمثال هذا الكاتب هم من أضاعوا الزمالك منذ سبع سنوات 
شيكابلا فى مباراة اليوم والتى انتهت بهزيمة الزمالك من اتحاد الشرطة ترك المباراة وفريقه مهزوم وتوجه
 للمقصورة (وهو داخل الملعب ) ووضع أصبعه على فمه فى أشارة للموجودين فى المقصورة 
أن أخرسوا  وكأنهم أطفال محتاجين تربية هذا هو ألأسطورة *** هذا هو شيكابالا
الذى تناسى الكاتب ان يذكر ان الزمالك لم يحصل الاعلى الكاس مرة واحدة فى السبع سنين العجاف ولم يحمل درع الدورى وهو البطولة الحقيقية لكن الكاتب الهمام عمال يعد فى السوبر

فهل شيكابلا كان موجود فى نادة باوك اليونانى سبع سنين
الحقيقة المرة ان شيكابلا ليس له أى انجاز حقيقى حتى ألآن بالرغم من مستواه الفنى العالى والذى لايختلف عليه أثنين
*********  محمد سيد نجا



ليست هناك تعليقات: