الخميس، 17 نوفمبر، 2011

الجزار ذبح الميكانيكي مثل الذبيحة وتركه غارقاً في دمائه وفر هارباً

شهدت منطقة الأميرية جريمة قتل بشعة.. قام جزار بذبح "ميكانيكي" أمام أعين المارة بعد رفضه الخروج من محل بالايجار في عقار يملكه المتهم وفر هارباً وتمكنت الشرطة من ضبطه والسلاح المستخدم.
وعثر علي المجني عليه "ناصر"- 38 سنة- ميكانيكي غارقاً في دمائه جثة هامدة وبها جرح ذبحي بالرقبة أمام محل المتهم.. تبين من التحريات التي أشرف علي جمعها اللواء أسامة الصغير مدير الادارة العامة لمباحث القاهرة ان المجني عليه يستأجر محلاً داخل مسكن المتهم إلا أنه طالبه بتركه نظراً لتضرره من الازعاج الذي يسببه علي مدار اليوم بالاضافة للتلوث الناتج عن الشحوم التي يستخدمها وهو ما رفضه الميكانيكي لعدم انتهاء المدة الايجارية المحددة له وتسبب ذلك في مشاجرات مستمرة بينهما.


في يوم الحادث طلب من المجني عليه ترك المحل إلا أنه نهره أمام الجميع وتطاول عليه بالسب والقذف الأمر الذي جعله يستشيط غضباً وشعر باهدار كرامته أمام أهالي المنطقة فأمسك بالميكانيكي من ملابسه وجذبه حتي وصل إلي محل الجزارة الخاص به وقام بذبحه وسط صرخات المارة الذين أصيبوا بحالة من الرعب والفزع غير مصدقين ما يحدث.

ترك الجزار الميكانيكي مثل الذبيحة غارقاً في دمائه وفر هارباً حتي تمكن رجال المباحث بقيادة العقيد محمد الألفي مفتش المباحث يرافقه الرائد أحمد فهيم معاون المباحث من ضبطه في أحد الأكمنة وبحوزته السكين المستخدم في الجريمة وملابسه ملطخة بدماء الضحية وبمواجهته اعترف بارتكاب الحادث بدافع الثأر لكرامته وأحيل المتهم للنيابة التي قررت حبسه 4 أيام علي ذمة اتهامه بالقتل وصرحت بدفن الجثة.

ليست هناك تعليقات: