الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

يوم اغتيال كينيدي عرض شريط مسجل بطائرة الرئاسة للبيع بمبلغ 500 ألف دولار

شريط مسجل بطائرة الرئاسة يوم اغتيال كينيدي للبيع

فيلادلفيا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- عرضت مجموعة تجارية تسجيلات مكتشفة حديثاً، أخذت على متن طائرة الرئاسة الأمريكية في يوم اغتيال الرئيس جون كينيدي، للبيع بمبلغ 500 ألف دولار يوم الثلاثاء.
وقال راب ناثان، نائب رئيس "مجموعة راب" التجارية، إن هذا الإصدار من التسجيلات لم تسمعه العامة من قبل، مضيفاً "أنه أمر مثير عندما تكتشف شيئاً ليس عتيقاً فقط، ولكنه يساهم في تسجيل التاريخ."
وقالت مجموعة راب، التي تتعامل بالوثائق التاريخية في ولاية فيلادلفيا، في بيان، إن التسجيلات مدتها أكثر من 30 دقيقة وتحتوي على أسماء أشخاص لم يسمعوا من قبل في أعقاب اغتيال كينيدي في 22 نوفمبر/ تشرين الثاني عام 1963.
وأشارت المجموعة إلى أنها ستبيع نسخة التسجيل الأصلية بمبلغ 500 ألف دولار، لكنها ستقدم نسخة رقمية دون تكلفة إلى المحفوظات الوطنية، ومكتبة جون كينيدي في بوسطن.
وتم شراء التسجيل من قبل مجموعة راب ضمن مزاد ممتلكات الجنرال تشيستر تيد كليفتون الابن، الذي شغل منصب المستشار العسكري لكينيدي، ثم للرئيس ليندون جونسون.
وكتب على الملصق الذي وجد على بكرة التسجيل الأصلية "محادثات اللاسلكي في رحلة الطائرة الرئاسية من دالاس، تكساس، إلى قاعدة أندروز آي أف بي، في 22 نوفمبر/ تشرين ثاني 1963."
وقال ناثان راب: "في الوقت الذي تم شراؤه، كان التسجيل مجرد شريط في علبة، ولكن الموظفين شعروا بأن هناك شيء أكثر من ذلك فيه."
وساعدت المقارنة بين الأعمال المنشورة حول يوم الاغتيال، والتسجيلات الصوتية المعروفة سابقاً في ذلك اليوم، على تحديد الهوية الحقيقية للتسجيل.
وتولى كينيدي، وهو الرئيس الـ35 للولايات المتحدة، منصبه عام 1961 وحتى اغتياله في 1963، وقبلها كان يمثل ولاية ماساتشوستس من 1947 وحتى 1960، بدايةً كعضو في مجلس النواب، ولاحقًا بمجلس الشيوخ.

ليست هناك تعليقات: