الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

بعد انفجار ماسورة مياه محطة مصر رد قيمة تذاكر القطارات للركاب

كتب - أحمد خيري:
قرر الدكتور علي زين العابدين رد قيمة التذاكر لركاب قطارات الوجه القبلي والمناشي أمس بعد انفجار ماسورة المياه الرئيسية بشارع السبتية والمارة بالساحة الخارجية بمحطة مصر برمسيس وقال الوزير في تصريحات خاصة ل "الجمهورية" ان فرق الدفاع المدني سارعت إلي محطة مصر وتم شفط وسحب المياه التي تدفقت للساحة الخارجية بالمحطة ومكتب تذاكر الدرجة الثانية بحري وكذلك خطوط السكة الحديد المؤدية إلي الوجه القبلي حيث تسببت المياه في احداث هبوط لهذه السكك داخل حوش محطة القاهرة الأمر الذي ترتب عليه تعطيل هذه الخطوط ومنع دخول القطارات الواردة من الوجه القبلي إلي أرصفة المحطة.
اضاف الوزير ان المسئولين بشركة مياه القاهرة حضروا لمكان انفجار الماسورة وتم غلق المحبس العمومي للماسورة للسيطرة علي اندفاع المياه حتي لا تصل إلي الصالة الداخلية للمحطة التي افتتاحها الشهر الماضي بتكلفة 130 مليون جنيه كما تم اصلاح الماسورة في أسرع وقت.
من ناحيته اكد المهندس هاني حجاب رئيس الهيئة القومية لسكك حديد مصر انه لا توجد خسائر محددة لغمر اجزاء من المحطة بالمياه وتنحصر في تأخير 3 قطارات متوجهة للوجه القبلي وانه يقدم اعتذاره للركاب عن هذه التأخيرات.

ليست هناك تعليقات: