السبت، 12 نوفمبر، 2011

بالفوز 1-0 الترجي يقتنص كأس دوري الابطال الافريقي من الوداد

الترجي يحقق حلم تأجل 17 عاما ويقتنص دوري الابطال الافريقي من الوداد

  
فرحة فريق الترجي بالهدف
فرحة فريق الترجي بالهدف

كتب - هاني عز الدين:
حقق فريق الترجي الرياضي التونسي لقب دوري الابطال الافريقي للمرة الثانية في تاريخه بالفوز 1-0 على الوداد البيضاوي المغربي في اياب النهائي مساء السبت على ملعب رادس.
وسجل هدف الترجي المدافع الغاني هاريسون افول (ق 21) بتسديدة سحرية من على حدود الجانب الأيمن لمنطقة الجزاء.
وشهد اللقاء تعرض مراد بلازا مدافع الوداد للطرد في الوقت بدل الضائع من عمر الشوط الاول للتدخل العنيف على مهاجم الترجي نيانج نيونج.
وحقق الترجي لقبا غاب عنه منذ 1994 عندما تفوق على الزمالك وقتها بنتيجة 3-1 في تونس وتعادلا سلبيا بالقاهرة لتصبح المرة الثانية التي يحقق فيها الفريق البطولة.
وخلال السبعة عشر عاما خسر الترجي النهائي 3 مرات امام الرجاء المغربي في 1999 وهارتس اوف اوك الغاني في 2000 ومازيمبي الكونغولي في 2010.
ملخص الشوط الأول
بدأ فريق الوداد بانتظام دفاعي وهجومي ولم يخشى امتلاء جنبات ملعب رادس بجماهير المكشخين.
الا أن التسديدة الأولى ارسلها لاعب الوسط المتألق اسامة الدراجي من حوالي 28 ياردة لكن الكرة ذهبت اعلى من القائم.
لكن ياسين الاكحل رد بتسديدة صاروخية قوية مرت اعلى من عارضة شريف بن شريفية.
ومر المهاري احمد اجدو لاعب وسط الوداد من على خط التماس مراوغا اثنين من لاعبي الترجي بشكل مهاري رائع.
الترجي يلمع
وبدأ لاعبو الترجي في السيطرة على المباراة بعد انطلاقة قوية من الوداد لينجح لاعبو المدرب نبيل معلول في خلق عدة فرص على مرمى الحارس ياسين بونو.
وانقذ دفاعات الوداد انفراد من المهاجم الكاميروني جوزيف نيانج نيونج لتخرج فرصة الهدف الأول لاصحاب الأرض إلى ركلة ركنية.
وانطلق وجدي بوعزي في الامام في هجوم مرتد على مرمى الحارس المغربي لكن دفاعات الوداد ابعدت الكرة قبل وصول اللاعب لمنطقة الجزاء.
وافتتح المدافع الغاني هاريسون افول اهداف المباراة بتسديدة رائعة من على الجانب الايمن لهجوم فريق باب سويقة بتسديدة صاروخية في المقص الايمن للحارس معز بن شريفية بمنتصف الشوط الأول.
واضاع الدراجي انفراد داخل منطقة ست ياردات الوداد مهدرا فرصة ذهبية لمضاعفة النتيجة.
واضاع المنفرد نيانج من جديد فرصة زيادة الاهداف لكن تسديدته مرت اعلى عارضة الحارس ياسين بونو.
وانطلق فريق الوداد في هجوم مرتد على مرمى الترجي لكن الحارس معز بن شريفية تصدى لتسديدة اونداما الضعيفة لتضيع فرصة ذهبية لتعديل النتيجة.
وتعرض مراد لامسا مدافع الوداد للطرد للتدخل العنيف على المهاجم نيانج وسط اعتراضات وقتية من لاعبي الفريق المغربي لينتهي الشوط الأول بتقدم فني ومعنوي لفريق باب سويقة.
ملخص الشوط الثاني
دخل فريق الترجي الشوط الثاني بانيا تفوقه على هدف افول وطرد بلازا من اجل تسجيل هدف التعزيز والاقتراب من منصات التتويج الافريقية.
ورغم القلة العددية للاعبي الوداد الا انهم نجحوا في التماسك دفاعيا وخلق العديد من الفرص على مرمى معز بن شريفية.
وانقذ دفاع الترجي كرة من على خط المرمى من ركلة حرة للوداد لتتحول لهجوم مرتد من اصحاب الأرض.
وحدثت مشادة بين لاعبيس الوداد والترجي حيث قام القديوي بدفع القربي امام حكم المباراة لينال لاعب الوداد بطاقة صفراء.
وانفرد نيانج من جديد بمرمى الوداد من اجل حسم اللقاء لكن كرته وجدت استبسال من الوداد.
وقبل عشر دقائق من نهاية المباراة بدأت جماهير الترجي في الهتاف للمكشخين بعد الاقتراب من اللقب القاري.
وخلال الوقت المتبقي سيطر لاعبو الترجي على المباراة بينما فقد لاعبو الوداد الامل لتنتهي المباراة باحراز الترجي للقب دوري الأبطال الإفريقي.

ليست هناك تعليقات: