الخميس، 10 نوفمبر، 2011

اتليتكو مدريد الاسباني 4 / الزمالك المصرى /1

اتليتكو مدريد يكرم الزمالك برباعية احتفالا بالمئوية

Share with MessengerShare     
جماهير الزمالك تحتفل بالمئوية
جماهير الزمالك تحتفل بالمئوية
10:43 م
10
نوفمبر
2011

كتب - وائل منتصر:
احتفل الزمالك بالمئوية بخسارة كبيرة من اتليتكو مدريد الاسباني كان قوامها أربعة أهداف لهدف في اللقاء الذي احتضنه استاد القاهرة وحضره حشد غفير من الجماهير البيضاء.
سجل للفريق الأسباني انطونيو سالفيو هدفين (د.9،14) ودييجو (د.55، 75)، بينما سجل هدف الزمالك الوحيد أحمد حسام ميدو في الدقيقة 24 من ركلة جزاء.
وقدم الفريق الاسباني مباراة قوية وتمكن من التقدم في الشوط الأول بهدفين لهدف واهدر حفنة كبيرة من الأهداف، بينما لم يقدم الزمالك العرض الذي انتظرته الجماهير سوي علي فترات وان كان أهدر فرصا أيضا خطيرة علي الرغم من قلتها.
شوط الفرص الضائعة
بدأت المباراة وسط اجواء احتفالية كبيرة سواء في المدرجات او في ارضية الملعب، ولم يكن الفريق الأسباني علي موعد مع الاستعراض، حيث تقدم انطونيو سالفيو لاتليتكو مبكرا مع الدقيقة 9 بعد جملة فنية وسط حراسة دفاع الزمالك.
وبعد الهدف، أهدر ميدو ضربة رأس في يد الحارس، وعلي الرغم من التقدم الاسباني، الا ان شباك الزمالك تلقت هدفا ثانيا في الدقيقة 14 عن طريق صاحب الهدف الأول الذي تلقي عرضية تخطت عبدالواحد وسكنت الشباك.
ولم يظهر اي لاعب من الزمالك وسط هذا الهجوم الاسباني، وأهدر اتليتكو فرصة انفرادية أخري تصدي لها عبدالواحد، ثم أهدر رييس فرصة لا تضيع وهو داخل المرمي الخالي وسط غياب دفاعي أبيض تام، ومن بعده سالفيو في حلق المرمي مع الدقيقة 22.
واحتسب حكم المباراة محمود سمير عثمان ركلة جزاء غريبة للزمالك بعد عرقلة واضحة لشيكابالا خارج منطقة الجزاء بمسافة كبيرة سجل منها ميدو هدف التقليص في الدقيقة 24.
وبدأ الزمالك عقب الهدف في تنظيم صفوفه، وأهدر شيكابالا كرة انفرادية لا تضيع في الدقيقة 27، وسدد ميدو في يد الحارس مع الدقيقة 31، ثم تسديدة أخري من شيكابالا فوق العارضة.
وأنقذ كريم الحسن كرة من علي خط المرمي كادت تسجل هدفا ثالثا للفريق الأسباني مع الدقيقة 37، وحل أحمد حسن بدلا من ابراهيم صلاح، ثم ضاعت كرة أخري من اتليتكو في الدقيقة 40 من ضربة ثابتة كادت تسكن شباك الزمالك، ثم تصدي عبدالواحد لانفراد بيتشو في الدقيقة 44.
الشوط الثاني
وبدأ الشوط الثاني بانفراد جديد لشيكابالا وضع الكرة بجوار القائم الايمن، ورد دييجو بهدف ثالث لاتليتكو من ضربة ثابتة في الدقيقة 55 لم يحرك لها عبدالواحد ساكنا وكأنها ركلة جزاء.
وسدد شيكابالا في يد الحارس الأسباني كرة لم تجد المتابع، وانحصر اللعب فترة طويلة وسط الملعب ولم يكسر الهدوء سوي تسديدة صاروخية من صبري رحيل في الدقيقة 65 مرت فوق المقص الايسر بسنتيمترات قليلة.
وغادر عبدالواحد السيد ارض الملعب مصابا وحل جنش بديلا له، وألغي حكم المباراة هدفا لأحمد حسن بداعي التسلل، وتواصلت الهجمات الاسبانية علي المرمي المصري وتصدي جنش لكرة انفاردية في الدقيقة 71.
وجاءت الدقيقة 75 لتشهد الهدف الرابع لأتليتكو مدريد بعد سلسلة من التمريرات وصلت الكرة الي حدود منطقة الجزاء وسددها ادريان لوبيز في العارضة لترتد لدييجو صاحب الهدف الثاني سددها في الشباك الخالية.
وفي الدقائق العشر الأخيرة، سدد سالفيو وتصدي جنش في الدقيقة 85، ولم تفلح محاولات الفريقين في اضافة اي اهداف حتي مع امتداد الوقت للدقيقة 93 لتنتهي احتفالية الزمالك.

ليست هناك تعليقات: