السبت، 12 نوفمبر، 2011

"عاطل"بذبح "ربة منزل" و"ابنتها"

جدد قاضى المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة حبس "عاطل" 45 يوما على ذمة التحقيق لاتهامه بذبح "ربة منزل" و"ابنتها" وإشعال النيران فى شقتهما لإخفاء معالم جريمته بعدما اكتشفت الابنة علاقته مع أمها أثناء عودتها إلى المنزل.

كان اللواء أحمد سالم الناغى مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطارا من مأمور قسم أول شبرا الخيمة بنشوب حريق داخل شقة فى منطقة مساكن حجازى ومصرع "م.ح" (48 سنة) "ربة منزل" و"ابنتها" ف.ج" (28 سنة) فأمر اللواء محمد القصيرى مدير المباحث الجنائية بسرعة كشف غموض وملابسات الجريمة.

أكدت تحريات المباحث بإشراف العميد أسامة عايش، أن وراء ارتكاب الجريمة "أحمد.س" (30 سنة) "عاطل" عندما كان داخل شقة المجنى عليها وجاءت ابنتها فوجدتهما سويا وحدثت بينهما مشاجرة فقام بذبحهما وأشعل النيران فى الشقة ليخفى معالم جريمته وتركهما وفر هاربًا.

تمكن العقيد جمال الدغيدى رئيس فرع البحث الجنائى بشبرا الخيمة، من القبض عليه وبمواجهته اعترف بارتكابه الجريمة.. تحرر محضر بالواقعة وبعرضه على النيابة العامة أمر أحمد عثمان وكيل نيابة قسم أول شبرا الخيمة برئاسة شريف عبد النافع بحبسه أربعة أيام على ذمة التحقيق بإشراف المستشار محمد عبد الله البسطاوى المحامى العام لنيابات جنوب بنها.

ليست هناك تعليقات: