الخميس، 3 نوفمبر، 2011

كشف غموض جريمة بشعة روعت المواطنين بموقف أتوبيس النقل العام بالحي السابع

تمكنت أجهزة الأمن بالقاهرة بعد أقل من‏48‏ ساعة من كشف غموض جريمة بشعة روعت المواطنين بموقف أتوبيس النقل العام بالحي السابع في منطقة مدينة نصر،




عندما فوجيء المارة بشخص يصعد إلي أحد الاتوبيسات ويمطر آخر بوابل من الأعيرة النارية . وتمكنت أجهزة الأمن من ضبط المتهم وأمر اللواء محسن مراد مساعد اول وزير الداخلية لأمن القاهرة باحالته للنيابة. وكان العقيد أحمد هيبة رئيس مباحث قسم مدينة نصر ثان قد تلقي بلاغا بالحادث وفور اخطار اللواء اسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة أمر بتشكيل فريق بحث اشرف عليه العميد عصام سعد مدير المباحث الجنائية ومن خلال التحريات التي اشرف عليها العميد عبد العزيز خضر رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة تبين ان القتيل يدعي محمد محمود عبد العزيز(36 سنة) ويعمل ممرضا بمستشفي الشرطة وانه علي خلاف مع شقيقه ويدعي سعيد(32 سنة) ويعمل مندوب شرطة بسبب علم المجني عليه بوجود علاقة آثمة بين شقيقه المتهم وزوجته وإنهما يقيمان معا في منزل واحد ورثاه عن والدهما بمنطقة كفر طهرمس بالجيزة, وان المتهم قد حاول قتل المجني عليه منذ شهر تقريبا إلا أن محاولته لم تفلح وأصيب وظل بالمستشفي لمدة45 يوما, وخلال تلك الفترة كان المتهم وزوجة المجني عليه قد اتفقا علي التخلص منه, وقام المتهم بشراء بندقية آلية بالمبلغ الذي حصل عليه من شقيقه نظير نصيبه في ترك المنزل وتم عمل عدد من الأكمنة اشترك فيها الرواد أحمد وجيه وأحمد عادل والعقيد محمد فتحي وتمكنوا من إلقاء القبض علي المتهم وأمام اللواء سامي لطفي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة اعترف بارتكابه الواقعة حيث انتظر شقيقه حتي خرج من عمله بمستشفي الشرطة بمدينة نصر وما ان رأه يركب الأتوبيس حتي امطره بوابل من الأعيرة النارية وفر هاربا وتمت احالته للنيابة التي تولت التحقيق وامر محمود الصاوي رئيس نيابة مدينة نصر ثان بحبسه اربعة أيام علي ذمة التحقيق.

ليست هناك تعليقات: