الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

النادي الأهلي في مباراة بدون جمهور يستضيف الداخلية

عبدالناصر سليمان
في مباراة بدون جمهور.. يستضيف اليوم الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي بإستاد القاهرة الدولي نظيره الداخلية ضمن منافسات الأسبوع الخامس للدوري العام ويسعي من خلالها كلا الفريقين لانتزاع النقاط الثلاثة فالأول يسعي لمواصلة الانتصارات والزحف للأمام في حين يسعي الضيف إلي الخروج من كبوته سريعا والخروج بأقل الخسائر.
وتعتبر مباراة اليوم هي الأولي رسميا بين الفريقين حيث سيخوض أبناء الأهلي اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد أن ارتفع رصيدهم إلي 8 نقاط علي قمة الدوري العام ونجح لاعبوه في اكتساب الثقة من جديد ورسم البسمة علي وجوه جماهيرهم التي بدت قلقة علي مستقبل فريقها.
يسعي الأهلي من خلال لقاء اليوم إلي مواصلة الزحف علي القمة حيث سيبحث بشتي الطرق عن الفوز لذا فإنه سيضع صوب عينيه النقاط الثلاثة وعدم التفريط فيها لذا فإن البرتغالي مانويل جوزيه المدير الفني للفريق حذر لاعبيه من التهاون بالخصم أو التقليل من شأنه وخوض اللقاء بمحمل الجدية.
رفض جوزيه إجراء أي تعديلات علي تشكيلة الفريق وخوض اللقاء بنفس العناصر التي شاركت في لقاء الاتحاد السكندري السابق بعد المستوي المتميز الذي ظهر عليه اللاعبون خلال تلك المباراة ونجاحهم في انتزاع النقاط الثلاثة من الاسكندرية.
وسيدخل الأهلي لقاء اليوم بكامل قوته الضاربة وبخطة هجومية حيث سيشارك متعب والسيد حمدي أو محمد ناجي "جدو" في خط الهجوم ومن خلفهما عبدالله السعيد الذي كتب أوراق اعتماده بالفانلة الحمراء بداية من موقعة زعيم الثغر.
وسيتولي شريف إكرامي مسئولية حراسة عرين الشياطين ومن أمامه شريف عبد الفضيل العائد من الإصابة الذي سيلعب بدلا من محمد نجيب الغائب ووائل جمعة ورامي ربيعة علي أن يلعب الثنائي حسام غالي وحسام عاشور في وسط الملعب وأحمد فتحي في الجبهة اليمني.
ولم يحدد جوزيه من سيشغل مركز الظهير الأيسر وإن أعلن في وقت سابق أنه سيقوم بتطبيق سياسة الدور بين سيد معوض وأحمد شديد قناوي لشغل هذا المركز لتتزايد فرص عودة معوض للتشكيلة الأساسية للفريق بعد أن شارك قناوي في مباراة الاسكندرية وسيكون الثنائي أبو تريكة ووليد سليمان من الأوراق الرابحة في الفريق.
واستعد المدير الفني للنادي الأهلي مانويل جوزيه بالعديد من الأسلحة التكتيكية الجماعية التي تعتمد علي الفريق ككل. والأخري المهارية التي تعتمد علي مهارة كل لاعب علي حدا.
وستكون الضربات الثابتة هي شعار جوزيه في لقاء اليوم حيث شهدت تدريبات الفريق خلال اليومين الماضين التركيز علي كيفية تنفيذ الضربات الثابتة والتي أجادها كل من أبو تريكة والسعيد وإينو ووليد سليمان وفتحي ومتعب.
علي جانب آخر.. يدخل الداخلية بقيادة مديره الفني علاء عبدالعال وليس لديه أي شيئ للخسارة حيث سيواجه حامل اللقب وهو يحمل في جعبته نقطة يتيمة فلم يسبق له الفوز في أي مباراة واكتفي بالحصول علي نقطة يتيمة.
تتجه النية داخل الجهاز الفني علي خوض مباراة الأهلي بنفس قائمة اللاعبين التي خاضت مباراة الإسماعيلي الأخيرة بعد التأكد من سلامة المدافع نور الجارحي الذي خرج من مواجهة الدراويش مصابا بكدمة في العضلة الأمامية.
شدد علاء عبد العال علي المهاجمين بضرورة استغلال الفرص التي تتاح أمام مرمي المنافس. لذا فإن النية تتجه لدي الجهاز الفني علي خوض مباراة الأهلي بخطة تعتمد علي التأمين الدفاعي والاعتماد علي الهجمات المرتدة عن طريق استغلال سرعة لاعبيه أحمد تمساح وحمادة يحيي وفتحي عبد الجليل.
ورفع الداخلية شعار لا تراجع و لا استسلام حيث يري عبدالعال أن جميع لاعبيه جاهزين لملاقاة الشياطين حيث ناشد لاعبيه بضرورة تسجيل هدف مبكر وعدم إعطاء الفرصة للاعبي المنافس ليتحكموا في سير المباراة وفرض سيطرتهم علي المباراة.

ليست هناك تعليقات: