الجمعة، 4 نوفمبر، 2011

http://ara.reuters.com/ حديث مع برادلي عن مباراة منتخب مصر ومنتخب البرازيل

مقابلة- برادلي مُدرب مصر يحلم أن تكون البرازيل نقطة البداية والنهاية

 
 
القاهرة (رويترز) - يقطع المدرب الأمريكي بوب برادلي الخطوة الأولى نحو تحقيق هدفه الرئيسي في قيادة مصر لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2014 في البرازيل بمواجهة منتخبها وديا في الدوحة في مباراة يعتقد أنها ستضعه على الطريق الصحيح.
وعينت مصر برادلي مدرب الولايات المتحدة السابق في سبتمبر أيلول الماضي بهدف إنهاء غيابها الطويل عن النهائيات العالمية منذ 1990 وستكون المباراة ضد البرازيل في استاد أحمد بن علي بنادي الريان في 14 نوفمبر تشرين الثاني الجاري هي الاولى للمدرب الامريكي مع الفريق.
وقال برادلي (53 عاما) الذي يعمل لأول مرة خارج الولايات المتحدة ان مواجهة البرازيل تمثل دائما حدثا خاصا لأي مدرب أو لاعب لكنه سيتعامل مع مباراة الدوحة بواقعية.
وأضاف في مقابلة مع رويترز يوم الخميس "اللعب ضد البرازيل حدث خاص دائما لأي لاعب أو مدرب.. بعض اللاعبين يخوضون عددا يصل الى مئة مباراة مع منتخبات بلادهم لكنهم ينهون مسيرتهم دون أن يواجهوا البرازيل سوى مرة واحدة أو مرتين."
ولا يجد برادلي الذي أمضى خمس سنوات مع المنتخب الامريكي وقاده للدور الثاني في نهائيات كأس العالم بجنوب افريقيا في 2010 حرجا في الاعتراف باعجابه الشديد بالفريق البرازيلي وقال ان هذا البلد غني باللاعبين المميزين ويمكنه تكوين أكثر من تشكيلة واحدة قوية.
وقال المدرب الذي كان مدربا لمنتخب بلاده عندما خسر أمام البرازيل 3-2 حين أهدر تقدمه 2-صفر في نهائي كأس القارات 2009 "أعتقد أن البرازيل في بعض الأحيان لديها القدرة على اختيار أربعة فرق في وقت واحد والمنافسة بشكل جيد جدا."
وأضاف "مع (المدرب الحالي) مانو (منيزيس) تلعب البرازيل بطريقة 4- 2-3-1 سواء كان صانع اللعب هو رونالدينيو أو كاكا أو جانسو ولذلك فان مراقبة هذا اللاعب ستكون دائما مهمة لأي فريق يلعب ضد البرازيل."
ولم يحسم برادلي حتى الان الطريقة التي ستلعب بها مصر أمام بطل العالم خمس مرات وقال انه سيتخذ قراره في بداية المعسكر التدريبي الذي سيسبق المباراة.
وتحت قيادة المدرب السابق حسن شحاتة قدمت مصر أداء مبهرا ضد البرازيل في أولى مبارياتها بكأس القارات 2009 وخسرت 4-3 بهدف من ركلة جزاء مثيرة للجدل في الوقت المحتسب بدل الضائع سجله كاكا الذي عاد للتشكيلة البرازيلية للمرة الاولى منذ نهائيات كأس العالم.
وسيعلن برادلي أول تشكيلة لمنتخب مصر تحت قيادته يوم الثلاثاء المقبل لكنه رفض الكشف عن الأسماء وسط جدل حول قدرة عدد كبير من اللاعبين الذين تقدم بهم العمر على التكيف على خطط المدرب التي تعتمد على القوة البدنية.
ورفض برادلي على وجه الخصوص تحديد موقفه من بقاء شارة القيادة مع أحمد حسن لاعب الزمالك (36 عاما) الذي سيعادل الرقم القياسي لعدد المباريات الدولية التي خاضها لاعب اذا شارك في مباراة الدوحة.
وقال برادلي "الوقت وحده سيحدد ان كان لاعبون بعينهم سيستمرون مع الفريق حتى نهائيات كأس العالم 2014 لكن ما نحتاج اليه هو.. إحداث توازن بين شيئين.. الاول وجود رؤية لما سيكون عليه الفريق في 2014. والثاني هو معرفتك بالفريق الذي تحتاج اليه في هذه اللحظة."
وأضاف ردا على سؤال حول إمكانية اختيار قائد جديد للفريق "سنحدد مع مرور الوقت ما هي أفضل طريقة لاختيار القائد.. حين تأتي لموقع جديد تحمل معك خبراتك الخاصة لكن عليك أيضا الاستماع للآخرين."
وتابع "شارة القيادة أمر مهم لكني أيضا من المؤمنين بأن القيادة يجب أن تأتي من أشخاص مختلفين داخل المجموعة. هناك احترام للاعبين ذوي الخبرة لكن هذا لا يجب أن يؤثر على فرص اللاعبين الأصغر سنا."
وواجه لاعبون مخضرمون في المنتخب المصري انتقادات حادة بسبب تراجع المستوى ليفشل الفريق الفائز بثلاثة ألقاب متتالية في المسابقة القارية في التأهل لنهائيات كأس أمم افريقيا 2012 المقررة في غينيا الاستوائية والجابون بعدما تذيل مجموعة ضمت النيجر وسيراليون وجنوب افريقيا.
وبسبب هذا الفشل ستضطر مصر صاحبة الرقم القياسي في عدد الالقاب في كأس الامم الافريقية برصيد سبعة ألقاب للعب في الدور التمهيدي للتصفيات المقبلة ضد جمهورية افريقيا الوسطى التي سببت مشاكل للفريقين العربيين المغرب والجزائر في المجموعة الرابعة بالتصفيات الافريقية الاخيرة.
وقال برادلي "أتفهم ان هناك أهدافا مختلفة خلال مشوار التصفيات ومن المؤكد أن التأهل لنهائيات كأس الامم الافريقية 2013 في جنوب افريقيا أمر مهم لكني أرى أن الجميع هنا يحلمون بالتأهل لكأس العالم 2014. كل من أقابلهم في الشارع يلحون علي في ضرورة التأهل لكأس العالم."
وأضاف "هدفنا في النهاية هو الوصول لكأس العالم 2014 في البرازيل ولذلك فان مواجهة البرازيل تضعنا على الطريق الصحيح (للوصول الى هناك) ولذلك سنحاول أن ننظر بتفاؤل للطريقة التي سنلعب بها."
وبعدما تسبب برادلي في إدخال الحزن على الجماهير المصرية عندما أطاح ببطل افريقيا من الدور الاول في كأس القارات الأخيرة بفوزه الكبير 3-صفر ستتمثل مهمة المدرب الامريكي الآن في رسم الابتسامة على شفاه الجماهير بداية من مباراة البرازيل وحتى نهاية عقده الممتد حتى النهائيات العالمية 2014.
من سامح البرديسي وأسامة خيري

ليست هناك تعليقات: