الخميس، 3 نوفمبر، 2011

اندلاع الحريق فى العبارة "بيلا"

قرر وزير النقل الدكتور على زين العابدين تشكيل لجنة عليا للتحقيق فى اسباب اندلاع الحريق فى العبارة "بيلا" التى كانت تقل أكثر من 1200 راكب صباح اليوم.

وزير النقل يفتح تحقيق فى حريق العبارة بيلا
وقال زين العابدين ان اللجنة ستبدأ عملها فور الاطمئنان على جميع الركاب وطاقم العبارة ، مشيراالى انه تم اخماد الحريق تماما العبارة بدون تسجيل اية خسائر فى الارواح.
كان حريق هائل قد شب في جراج عبارة الركاب "بيلا" - الموجود فيه سيارات النقل والملاكى للركاب" بعد خروجها من ميناء العقبة الأردني وهي في طريق عودتها لميناء نويبع المصري بجنوب سيناء، وعلى متنها أكثر من 1200 راكب، بينهم 200 راكب اردنى والباقى من المصريين .
وشاركت عبارة الركاب "إيلاء" فى إنقاذ ركاب السفينة وكذلك دفعت القاعدة البحرية بجنوب سيناء باللنش العملاق " سوفت" للمشاركة فى عملية الانقاذوأكدت التحقيقات الأولية والمعلومات المتوفرة لهيئة مواني البحرالأحمر أن حريق نشب بالعبارة بعد خروجها من ميناء العقبة الأردني علي مسافة 15 ميلا بحريا من ميناء نويبع.وكانت هيئة مواني البحر الأحمر، تلقت استغاثة من طاقم العبارة "بيلا" يؤكدون من خلالها عن نشوب حريق بجراج العبارة الذي بداخله خمس شاحنات ،ويوجد بها 1200 راكب من العاملين بالخليج العائدين إلي البلاد ومطلوب إرسال فرق إنقاذ فورا .وعلي الفور، قامت عبارة الركاب "إيلا " بالتحرك الفوري إلي موقع العبارة المحترقة وقامت بإنزال لنشات إنقاذ بحرية لإنقاذ المواطنين من فوق سطح العبارة المحترقة والذي لجأ عدد منهم إلي القفز في المياه خوفا من النيران.ومن جانبها قامت القوات المسلحة بالدفع بلنشات بحرية لإنقاذ المصريين من علي سطح السفينة وجاري التعاون بين جميع الجهات الأمنية والبحرية لاجراء عمليات الانقاذ والسيطرة على الحريق قبل وصوله إلى الأدوار الآخرى .واكد اللواء عد القادر جاب الله رئيس هيئة موانئ البحر الاحمر بأن القاطرة جهاد " 4" فى طريقها حاليا إلى موقع الحادث للمشاركة فى عمليات الانقاذ. وأكد الدكتور على زين العابدين وزير النقل انه تم السيطرة على 80 %من الحريق مضيفا ان الحريق اندلع فى الجراج الموجود فى الدور الارضى بالعبارة الذى يحمل سيارات النقل والملاكى.موضحا انه لم يتم التوصل حتى الآن إلى اسباب اندلاع الحريق.
صرح المتحدث الرسمى باسم وزارة الصحة والسكان بأن ركاب العبارة "بيلا" التى تعرضت للحريق لم تقع بينهم حالات وفاة أو حالات حرجة، ولم تسجل سوى 12 حالة إصابة طفيفة.كما أكد أن استعدادات الوزارة شملت الدفع بنحو 40 سيارة إسعاف، 20 منها إلى ميناء نويبع و20 سيارة أخرى إلى ميناء السويس، وهى على أهبة الاستعداد تحسبا لأية طوارىء.وأوضح أن سيارات الإسعاف التى تم الدفع بها إلى ميناء نويبع مجهزة بكافة الاستعدادات من الأدوية والمستلزمات وفرق المسعفين، من بينهم 8 سيارات تم الدفع بها إلى داخل رصيف ميناء نويبع، و12 سيارة إلى خارج الرصيف تحسبا لأية طوارىء أخرى.وأضاف الشربينى أنه تم رفع درجة الاستعداد بجميع مستشفيات نويبع ودهب والطور وشرم الشيخ لكى تكون مستعدة لاستقبال أية حالات، وجارى الآن التنسيق لنقل الركاب الذين تم إجلائهم بالكامل من العبارة.كما أوضح المتحدث الرسمى أن الحريق وقع فى عرض البحر ما بين العقبة ونويبع، وكانت الباخرة أقرب إلى العقبة منها إلى نويبع على بعد 30 ميل بحرى من ميناء العقبة، وأن عدد الركاب بها 1234 راكب، من بينهم 940 راكب مصرى والباقى من جنسيات أخرى.وأشار الشربينى إلى أنه تم إجلاء 813 راكبا حتى الآن وجارى إجلاء باقى الركاب سواء من المصريين أو من الجنسيات الأخرى عن طريق عبارات أرسلت إلى مكان الحادث و 3 لنشات بحرية .. مشيرا إلى أنه تم نقل معظم الركاب إلى العقبة حيث أنها الأقرب إلى موقع الحادث.

ليست هناك تعليقات: