الخميس، 3 نوفمبر، 2011

كنز أثري أسفل منزل ببولاق أبوالعلا


لعنة الفراعنة كشفت لصوص الآثار

كتب - أيمن السباعي ونسرين صادق:

كشفت يقظة رجال مباحث القاهرة عن كنز أثري أسفل منزل ببولاق أبوالعلا عندما اشتبهوا في سيارة يستقلها ترزي وسائق أثناء توقفهما بكمين بكورنيش النيل. وبتفتيشها عثر بداخلها علي مجموعة من القطع الأثرية اعترفا بتحصلهما عليها عن طريق الحفر داخل المنزل. وباصطحابهما إلي هناك تم ضبط شريكيهما أثناء قيامهما بالتنقيب.. أخطر اللواء محسن مراد مساعد أول وزير الداخلية لمنطقة القاهرة وتولت النيابة التحقيق.
بداية الكشف عن الواقعة كانت أثناء توقف رجال المباحث في الكمين الليلي أسفل كوبري 15 مايو بشارع كورنيش النيل. ارتابوا في قائد السيارة 539 ن و ص ملاكي مصر وشخص معه وبتفتيشها عثر بداخل حقيبتها علي تمثالين أحدهما لمومياء فرعونية والثاني لأحد الآلهة. بالإضافة لبعض القطع الأثرية. فأخطروا اللواء أسامة الصغير مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة.
تبين للرائد علي فيصل معاون مباحث بولاق أبوالعلا أن الترزي من بولاق أبوالعلا والثاني سائق من ميت عقبة. وبمناقشتهما عن مصدر التماثيل الأثرية اعترفا بتحصلهما عليها عن طريق الحفر بأحد المنازل في حارة العزازي. فاصطحبهما إلي هناك برفقة الرائد ماجد فؤاد معاون المباحث لتكون المفاجأة بضبط شخصين داخل المنزل يقومات بأعمال الحفر للتنقيب عن قطع أثرية أخري.
اعترف المتهمون أمام العميد هشام العراقي رئيس مباحث قطاع شمال القاهرة والمقدم عمرو طلعت رئيس مباحث بولاق أبوالعلا بعلمهم بوجود كنوز أثرية أسفل العقار المجاور لمنزل المتهم الرابع فاتفقوا علي الحفر من خلال منزله والمرور إلي المنزل المجاور غير المأهول بالسكان.. وأثناء الحفر عثروا علي القطع المضبوطة.
بإخطار اللواء سامي لطفي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة. أمر بالتحفظ علي المنزل وتعيين حراسة عليه لحين صدور قرار من النيابة بانتداب لجنة من هيئة الآثار للكشف واستكمال مناقشة المتهمين.

ليست هناك تعليقات: